بسم الله الرحمن الرحيم

هذه التدوينه أعدتهـآ أكثر من مره , نظراً لتوآلي الـأحدآث في بلدآننآ العربيه بطريقه سريعه جداً |.. مصر الحبيبة , التي ثآرت شجوني لـأجلهـآ   حزينه لـأجل شهدآئهـآ وسسعيدهـ( للقوه الدآخليه )التي تقودهم آنذآك , كآنوا رجـآلاً بحق هنيئاً لهم الحريه وهنيئأً لهم أخلاقهم السـآميه وحبهم لوطنهم والظآهر على أفعـآلهم بعد أن خلع السيد حسني مبآرك ! وأهل ليبيآ واليمن والإضطرآبآت التي تحدث فِ تونس الـآن  , وتمرد شيعه اهل البحرين  ! ذلك يشعرني بقرب السآعه أكثر من أي وقت .. وتدخل أوبآمآ وهيلآري تصيبيني بالإشمئزآز !

الاحدآث المريعه التي تحدث في ليبيآ نتيجه لـأفعـآل المرتزقه ..) , تجعلني اتسآئل كثيراً مآذا علي أن افعل لمسآعدتهم سكوتنـآ عن مثل ذلك جريمةبحد ذآتهـآ , لكن وببسآطه تعود بي الذآكره لفلسطين , ف مآيجعلنآ نخرسْ عن جرآئم دمويه في فلسطين يجعلنآ نخرس عن مآيحدث في ليبيآ ..  !

أقلب محطآت التلفـآز .. لبنـآن ومصر وتونس  و  وليبيا واليمن  , أظن سنة 2011 ستكون سنة تغيير الى …. لآ أعلم , ربمـآ سنة حريه للشعوب سنـة إعـآدة ترتيب للأولويـآت لدى الحكـآم  , من الجميل حقاً أن يظهر رئيس دولة مـآ وأن يصرح بـ ” أني فهمتكم الـأن ” !  لكن من سوء الحظ ومن السيء جداً ان يكون في الوقت الخطـأ  ..|

ثمة أمر آخر ..  ليس ببعيد , يعتبر أحد أسقوطآت هذآ العصر  , وأحد المفآهيم المغلوطـه وأحد المعضلآت التي لايلقون لهـآ بالاً  .. لمـآ ؟ الله وحده أعلم  .. استهتآر سفير المملكه لدى مصر بإبنة بلده السعوديه التي تشـآركه  لإيجـآد حلول مآ في ظل الثوره التي وقعت في مصر .. عندمـآ كآنت تطرح عليه فكرة ارسآل مجموعة طآئرآت وذلك لمعرفتهـآ بأن مملكتنآ ذو امكآنيآت جبآرة , رد بسخريه : يعني انتي عندك حلول ” ! حقاً قمة في السفآهه  .. والأخرى التي تنـآشد أمير منطقة مكة المكرمـه , عندمآ كرر / نحن للشعب نحن بخدمتكم , نحن للشعب نحن بخدمتكم و ” ابشروا ” ولكن بالتأكيد لن يُمنع المطر من السقوط لرؤية مدى الحرص والامـآنه المحموله في اعنآقهم , رحم الله شهدآء العرب أينمـآ كآنوا .. ضحآيـا للثورة هــم , أم للغرق !


مبــآركاً لهم , شعبْ تونس ..

بسم الله الرحمن الرحيم

كمآ الكثير من الفتيـآت  .. كنت أظن بـأن الرئيس التونسي ( وأي حآكم آخر ) بحيـآة الفقر لدى شعبه

مسآنداً لهم دآعمـاً وحزيناً لـأجلهم ولـأجل البطـآله  وأنـه ( لاحيلة له في ذلك ) ..

ولكن ( مـآفآض من الكـأس , لم يك كمـآ ف الكـأس !! )

فـأصبح الرئيس التونسي ( يضيق ) جواً منتظر إشـآرة أحد رؤسـآء الخليج أن يوسع عليه من فضل ربه !

وهآهي بلد الخير , تفرش له بسـااطأً من الورد , بعد أن كـآد شعبه يرجموهـ حجارة !

كل مصيبة ( سياسية ) تنكزني قآئلــه : ( انت لم تفهمي شيئاً بعد , مآزلتِ صغيرة )  ..

وانـآ أحـآول جـآهده أن أفك أزمة صغري  , وأنْ أكبر ( سياسياً ) , ( وأفهم جيداً مـآيدور حولي ) !

أعتقد بأن ثورة التونسيين مؤشراً ربمـآ جيد للبعض .. فقد تشفى مصرَ أيضاً !!

وتقوم البلدآن الـأخر , إلى ان تستفيق ( إسرآئيل ) وتعلم بأنهآ فِ المكـآن الخطـأ !!

. . .   وهكذآ تتغير الــآحوآل  , مبـاركاً لهم !

 

هل تخــآف !؟

بسم الله الرحمن الرحيم

دآئمـاً عندمـآ أطرد ف كتآبة شيء مـآ  , أصآب بالخوف والاحبـآط .. لربمـآ مآأكتبه لا يعجب احداً , كل ذلك لنسياني  أن هذهـ المسـآحه مخصصه لي  .. لعقلي وقلبــي ولروحي .. ويتوجب علي أن أكتب كل مـآ يخآلجني بدون أن أفكر إن كـآن سيعجب أحداً أم لــآ !

قررت  .. إن كنت سأكتب فلن أفكر إن كـآن ذلك يتوآفق مع الــآخر أم لــآ   .. ف هذهـ أنـآ  و ( إرضـآء الـآخرين غـآية لاتدرك ) !

/

\

عندمـآ كنـت أستمع لحديث صديقتــي كـآنت تقول : ( أتذكر كيف كنت أخـآف كثيراً  لهذا الشيء , امــآ الـآن فــأنـآ في أقوى حالـآتي ) سعدت كثيراً لحديثها , فهنـآ تيقنت بأن كل شيء سيتغير يومـاً مـآ , وان كـآن بعد سنــه  .. عليك ان تتفآئل فقط !

ولكــن من المهم جداً الـآ نضع يدينـآ على الخد وننتظر التغيير  .. أبداً   .. عليك ان تبتدأ بالـأشيـآء البسيطــه , بالتقدم لخطوهـ واحدهـ وسترى بأنك اندمجت فِ الـأمر  ..  ولا تهرب !

يقول روبنسون : ( أن الخوف ثمرهـ مرهـ يولدهـآ الجهل وعدم اليقين )

حتى أنـآآ .. عندمـآ كآنت تحكي لي صديقتي عن تجربتهاآ تلك فِ الخوف , ابتسمـتُ فرحِه ومجربه لـ ذلك الخوف  .. أتعلم  , في كلـآ حالاتنــآ  كـآن السبب في الخوف هو نحن ! نعم  .. فلـآ وجود أساساً سبب للخوف سوى إننـآ قمنــآ ببنـآء ذلك الجبل الترآبي بأيدينــآ   .. وهـآ نحن نركله  .. لنعلن انتصـآرنـآ على الخوف  .. مـآأتعس الخوف حقاً يجبرنـآ على الهروب .. لكن إن جربت يوماً أن تفتش عن سببه ستعجب حقاً بأن ليس هنـآك داعٍ للخوف  ..  مـآأجمل الحيــآهـ من غير خوف !

مآذا عن christmas !؟

بسم الله الرحمن الرحيم

أخبرتني أختي الصغيرهـ عن خآدمـة المنزل سألتها  لمآذا لاتحتفلوا بِ ” christmas ”  عيد رأس السنه !؟فقد رأت بأن لاوجود للهو وامتلـآء البيت بصخب الحفلات والاجوآء الاحتفآليه وشجرة العيد ولم يأت ” بابا نويل ”  لكي يفآجئنآ بهدآيــآه !!

في صغري , كنت أرى ذلك العجوز ذو اللحية البيضآء وصآحب الوجه الضحوك المعتلي في رأسة قبعة حمرآء والذي يحمل الهدآيـآ على كتفه او عربته , ويتسلل ليلـاً ليضع تلك القطع الجميله من الـألعآب للـأطفال الذين يتفآجئون صباحاً لرؤيتهآ بجآنبهـم  .. ويآللفرحه !! كنت اتسأل بيني ونفسي لمـآذا لايوجد هذا الشخص لدينـآ ويأتيني بتلك اللُعَب الجميله ْ!؟

بآبآ نويل

*حقيقة ” بابا نويل ”  هي شخصية اسطورية مأخوذه من أحد القديسين الأغنياء واسمه ( نيقولـآس )  الذي قرر ان يلتحق بـ ” الدير ” أي الكنيسه والذي يتجمع به القديسين والرهبآن , وان يصرف كل أموآله للمحتآجين وللعآئلـآت الفقيرهـ  .. فسآئت أحوآل أحد القديسين الاغنيـآء الذين معه وفقد ثروته  , وكآن لديه من البنـآت 3 ويريد تزويجهن لتجآوزهن سن الزوآج  , فقرر ( نيقولاس)  ان يتسلل الى بيت الفقير ووضع له قدراً من المـآل من النآفذه , فرح الفقر وزوج ابنته الاولى , وفعل مآفعل الغني في المرة الثانيه , الا ان الفقير أرآد ان يعرف من ورآء تلك الاموآل التي يُغدق بهـآ فقرر ان يسهر , حتى رأى كيساً من المـآل يرمى من النآفذه , فخرج له الفقير , وخرَّ  شكراً له   . وصآدف موت هذا الرجل الغني ( نيقولاس ) في شهر ديسمير فآصبح  بابا نويل احد معـآلم احتفالات عيد رأس السنة لدى ( المسيحين ) !

ويقآل بأن كلمـة بآبآ نويل ذكرت في الإنجيل وتعني الهنـآ معنا  .. اي ان بابا نويل هو الاله الذي وُلد له يسوع !

وأمـآ عن ( عيد رأس السنـه ) أو ( christmas )  : هي احتفالـاً دينياً مسيحياً بحتـاً , ذلك لـأنهم يحتفلون بمولد يسوع (* مع العلم ان تآريخ ولـآدة يسوع اختلف بين الدول , لكن فضَّل المسيحين تاريخ 25 ديسمبر من قديم الزمـآن , قد وضع الرومـآن هذا التآريخ حيث تشكل 9 أشهر من ذكرى بشآرة الملاك لمريم الذي وآفق 25 مـآرس  وهو يعد من أهم الاعيآد المسيحية  ! ومن أهم مظآهر ذلك العيد المسيحي هو وضع شجرة الميلـآد واهدآء الهديـآ ووجود شخصية بابا نويل ! و كلمـة chritmas  تعني ميلـآد اليسوع

الـآن ليس لـأي امرء مسلم حجة بعد معرفة حقيقة بابا نويل و عيد رأس السنه  .. أتعجب من أولئك الذي يحتفلون بهذا العيد المسيحــــي ربمـآ لجهلهم بمـآهية هذا الإحتفآل  , ربمـآ ! ف أنت عندمـآ تحتفل معهم  .. تُقر بهذا العيد وتصديقاً للمسيحين  … وتشبيهـآ بهم ! وانت تعلم مآحكم ذلك !

* نُقل من الموسوعه الحرهـ ويكيبيديآ  وشبكة أبو نوآف بتصرف !

اليهودي .. والفتآة العربيه !

بسم الله الرحمن الرحيم

وعند متجر الكتب , وعندما كنت أسترق النظر إلى أعدآد الكتب الهآئله لعلي أجد فيها مآيشبع عقلي , لفت نظري كتآب ” اليهودي والفتآة العربيه ” لـِ [ عبدالوهآب آل مرعي ]  , لكن سرعـآن مـآأبعدت نظري عنه بيد أنه لم يكن من النوع الذي أريده حينها , ولفضولي ولـِ ( دوشة ) الـأفكآر المتجمعه والمتضآربه في عقلي لـأجل كلمة ( يهودي )  ترآجعت لـألقي نظرة سريعه عليه (رغم أن حجم الكتآب كـآن أحد اسباب استنفاري منه )  , حقيقة بجذبني عنآوين الكتب التي تبدأ بـِ [ القآهره ,بيروت , المسيح , اليهود , العرآق , السعوديه ] ربمـآ لوجود – حساً  سياسياً – مبدعـأً ومفتكـاً يجعلك تنظر للحيـآهـ بأبعـآد مختلفه وجريئه أحياناً .. نظرة وآحدة كـآنت كفيلة بـأن أرجع الكـتآب ولـآ آبة به لـأنه ( روآيـة ) ولم أتعب نفسي حتى في قرآءة الخلـآصة في الجهـة الخلفية للكتآب  … فَ عدت الى البـآئع لكي يبحث لي مآأريده من كتب سجلتهآ لدي مسبقاً من مواقع ومدونـآت عدة .. !

عدة ايـآم  , من خلـآل تجوآلي في “ المكتبة الـأدبيه ” لـأحد الموآقع  , قرأت ذآت العنوآن المذكور أعلـآه , دخلته .. وهـآهي العضوهـ تتحدث عن ذآك الكتآب , وأكثر مآشدني فيه , وجعلني أعقد العزم بأنني سأشتريه حينمـآ أنزل  .. هو تعدد الحضآرآت بين صفحآته وإنتقآله بحبكه فنيه بين حيآة العرب الى اوروبـآ ويفتح آفــآق الى معلومــآت بسيطه وجميله ومفترقـآت رآئعه , قررت أخيراً أن أسجله من ضمن الكتب التى سأقوم بشرآئهآ  .. وهآ أنـآ أنتهي من عشرة فصول من هذا الكتآب  خلـآل يوم وربع اليوم    =)

خلـآصة الكتآب  :

الشجآعه والخوف والمغـآمره , الحيـآة القديمــة , اليهودي القـآدم من بعيد يلتقي بطلة الروآية على قمم الحجآز , ثم سجل للفقر والسفر والبعد والوجوه الغريبه , شخصيـآت قليلة ولكن لـآ تنسى في روآية اليهودي والفـتآة العربيه .

روآية غنية بالـأحدآث والمـآسي , فمن السرآة الى دمشق , فرحلة بحرية طريفه الى أعمآق العـآلم الـأوروبي , إيطآليا وألمـآنيا , ومرآكز البحوث العلمية , ولقآءآت الثقآفة , في حوآر مع الصهآينة , والحيآة في ظل عجوز ايطآلية متدينة , أحدآث ركبهـآ الرآوي وحآور حولهآ الصهآينة , إنهـآ نثر بالفن والتآريخ والـأفكآر  ..

أنــآ بنت !

بسم الله الرحمن الرحيم

اوقـآت صبآحيه ممتعه قضيتها في ذآك اليوم  , كآن مليء بعـدة موآضيع ( خفيفه ) نآقشتهـآ مع وآلـدي , الـآ تلك التي تتكلم عن مآيسمــى “ الشيعه ”  ( والذي أظن بأن قريبـاً سيتجـه أبي لذلك المذهب  , لكثرة اطلاعــه عليه 🙂 )  وأنـآ من جهـتي لـآ أحمل فِ قلبي اية احترام تجـاههم  .. عموماً ليس هذا حديثنـا اليوم ولكن أعد نفسي ( دآئماً ) بـأن سيكون لي بحث عن هذا المذهب الذي لايحقق نفسه الا بالسطو على اكتآف السنيين ولـآ أقول الا سيظهر الحق  ويزهق البآطل .. وسـأورده ف مدونتي إذا تسنت لي الفرصه !  ( تحمست شوي  .. مو !؟ )

من تلك الـأحآديث  هي عن فتآة فلسطينيه تصغرني بسنتين  , تصور وآلدهـآ وهو يششرح أحد المعـآلم أو الـأثار في فلسطيـن .. حقيقة لـأأتذكر مـآهو بالضبط , لكـن فكرة تصويرهــآ لوآلدهــآ  , هو المهم ف الموضوع , قلت لـوآلدي مـآزحـه  : مآذا لو طلبت منك أن تؤدي عملـاً ممـآثلاً بحيث ان تتحدث عن شي ما يثير الاهتمــآم صوت وصورهـ !؟ اجآبني بالموآفقه .. بعدهـآ أردت ان أرى مدى تـأثير العاده التقليديه في مجتمعنا على والدي  , سسألت مسرعة : ماذا لو عرف احدهـم من خلال صورتك بأن هذهـ مدونـة بنت فلـآن ( المقصود انـآ ) , أجـآب بإبتسآمـه جمييييله : لـآآآآآآآآآ  !! واستمــر بالضحك  .. هنـآ بدأ النقـآش .. لِمــآ عـآدة  – خصوصاً في مجتمعنـآ السعودي – يُكرهـ ذكر اسم البنت امـآم الرجـآل من قِبل الـأب او الـاخ  , ولـآيوجد ثقه تجـآه البنت تجـآه افكارهـآ  .. اخبرتـه في نهـآية الـأمر ان هذهـ المدونـة ليست إلـآ نتآج رؤيتي ووجـهة نظر شخصيــه , وربمــآ يكون فيهـآ بعض من تربيتـكم  .. لـآ أعلم الى مـتى والرجـآل يرون البنآت هماً وعيباً  .. خصوصاً أغلب الشبــآب ( لاتطلعين قدآم اصحــآبي  , صوتك لايعلى قدام الرجآل )  وهذا إنمـآ يدل على ( صغر ) عقل الرجل  وقلة وعـيه وتحقيرهـ لِ ( البنت )  , وامتيـآزه بصفة الجهــل حتى لو بلغ من الثقافة مـآبلغ !

دائمـاً عندما كنت اسمع ( حقوق المرأهـ ) كنت أسخر من أولئك المنــآصرين .. اي حقوق تلك التي يتكلموا عنها اولئك الـأشخآص !؟ الحمدلله نحن نعيــش بحقوق كــآمله وبإستقرآر تــآم  , لكن اليوم علمتُ عن مـآذا يتحدثون , ولمـآ تصرخ النـسآء مطآلبين بالسوآقه والسفر والعيش مثلها مثل الرجل , كلهــآ بسبب تحقير الرجـل للمرأهـ وإهآنتهـآ   .. و الشيء إذا زآد عن حدهـ انقلب ضدهـ !

نحـــن لـآ نطآلب أكثر من ان [ تثـــق]  بالمرأهـ وتحترم افكــآرهـآ  .. ف المرأهـ اليوم بــآتت تفهــم وبــآتت أقوى وأقدر على أن تحآفظ على نفسهـــآ , وهي تدرك اليــــوم كيف تقــــول  [ انــآ هنــآ ]  .. !

حقيقة كـآنت اجـآبة وآلــــدي بـأن لـآ يد له في ذلك  .. فَ بعضنــآ لـآيقدر على تجآوز العآدآت التقليديه ( حتى وان كآنت عـآديه ) فالمجتمــع ولد وتربى وعـآش هكذا !

ســأكون بطلة حيــآتي

                                   بسم الله الرحمن الرحيم 

     [ كل انســآن له قصــه خآصة به .. هو البطل فيهــآ , هل تتصور ان البطل ضعيفاً !  ]

جميله هي الحيــآهـ , بفرحهـآ وحزنهـآ وغناهـآ وفقرهـآ وحتى بمصآئبهـآ !! لكــم ان تتخيلوآ بعــد عدة سنوآت او حتى بعد عدة أيآم  مآفعلــته بكم تلك المصـآئب والمشآكل , بكل أحجآمهـآ  ..  عندمـآ استقيظت عند السآعة العـآشرهـ صباحاً , أحسست بقوهـ عجيبهة كعــآدتي , فَ صبآحي الفـآرغ من الدرآسه – وذلك لـأني لآ أبدأ درآستي الجآمعيه الـآ في الفترهـ الثآنيه من السنه الدراسيه – يعطيني قدراً ليس بالقليل من النشآط القوهـ و الافكـآر اللامنتهيـه , وعندمـآ كنت أنظر فِ المرآهـ قلت لْ نفسي : تخيلــي انك انتي بطلة حيــآتك , كل تلــك المشــآكل ستتجـآوزينهـآ بعون الله , أصبحت طول اليوم وأنـآ  أفكر : بطله .. بطله .. بطله  !!

قبل اسبــوعين , و بعــد صلآة الفجر أستيقظت وآلدتي , رأتنــي كعآدتي على لـآبتوبــي الحبيب , لآ أعلم كيف اوصف غضبهـآ لكني قرأت من عينهـآآ كم هي غـآضبه .. اكتفت بأن تقول اقفليـــه بغضب ( علمــت من حزمهـآ ونظرتهـآ بأنهـآ ستأخذ الـآبتوب وتقفل عليه في دولآبهـآ )  حزنت كثيراً وذهبت لفرآشي استغفر وأدعي الـآ تأخذهـ , لكن مآ إن استيقظت  .. حتى رأيتُ مكـآنه فـآرغاً , اي ان وآلــدتي أخذتــه , مقــدآر غضبــي و انزعـآجي في ذلك الوقت لآ يوصف  ..

والــآن .. وبعــد اسبوعـــين , أرجعــته  .. علمتُ أشيــآء كثيرهـ  في تلك الإسبوعين كنت أجهـلهـآ أو أتجآهلــهـآ سآبقاً  ..                                                                                                

هنآك .. حيث الجو العـآئلي الحميم , بعيـدهـ أنـآ كل البعد عنـه .. أصبحت حقاً لـآ أطيق الجلوس , وكل ذلك بسبب هذآ النت  .. وفي تلك الإسبوعين تحسن علآقــتي أكثر من ذي قبل , اصبحت أقرب ! ووصفي بالفتآة الإنطوآئـيه , لآأحب الخروج كثيراً وكل ذلك ( بحسب تفكير وآلدتي وخآلآتي ) بسبب النت   .. !

استحدث أمر أكرهه جداً في وآلدتي الغـآليه , هو انهـآ تفكر بأني لـآ أصلي جيداً , فقط بالإسـم انني أتممت الصلآهـ وانتهيت , حقاً لـآأحب ان توصفني بذلك , لـأني انـآ أكرهـ ان أوصف لهـآ مدى طمأنينتي في صلآتي , فْ هذا شيء خـآص بين العبد وربــه !     

                                                                                                

ولآأخفيكـم رغــم انزعـآجي , إلآ انني رأيت الخيرة فيه تلك الإسبوعيــن , حيث انخرطت في تلك الكتب التي اشتريتهـآ مؤخراً واستفدت منهـآ  , وأصبحت أكثر نضجاً ( وهذا ماأفتخر فيه حقاً ) لكن ربمـآ أحتآج إلى بعض الوقت ^^”  , وأصبحت أيضاً أكثر قوة وصبراً  .. وعدت نفسي بأني أصبح أكثر إيجـآبيـــه , أكثر عونـاً وتعـآونـآ مع وآلدتي بإذن الله وأبتعد عن كل مـآيزعجنــي ويضج  مضجعي    .. سأكون بطلـــة حيـــآتي  !