شتى ـآآ !

بسم الله الرحمن الرحيم

برأيك , مآهي الخيبه العظمى في هذه الحيــآه !؟  من الأسآس لآ أعلم لمـآ تسمى حيــآه .. لما لاتسمى إختلاف مثلاً , عِوج , هدر أو حصيلة دمج كلمتي حيآه و زآئل ( حيزآئل ) مثلاً ! .. أي شيء يجعل كل فئآت النـآس يتفقون على شيء وآحد .. تجزم بأنهــآ – الحيآه –  ” لاشــيء سوى أن تخلص لله وأن تعمل لله وأن تترك كل قبيح  لوجهه  !

منذ نعومـة أظآفرنـآ نتعلم بأن الله وآحد أحد فرد صمد ,ونظن أن كل من في هذه الدنيـآ يعتقد مثل هذا ,  نكبر قليلاً نجد أننـآ المسلمون لسنــآ الوحيدون في هذه الدنيــآ بل هنـآلك “المسيحي ,اليهودي ,البوذي …الخ ” تأخذنـآ حب الإستطلآع لرؤية مآفي جعبة هذه الديآنـآت , ونفتش عن طقوسهم ثقافتهم ونمط حيـآتهم  , هنـآلك من ينبهر بتلك الثقافـآت , ف يلوج بحورهم ويهتم بمـآ يرآه فيهم ويسمعه عنهم , حآسة التقليد لديه تبدأ بالنمو  .. ف يُجر إليهم وربمآ يومـاً تمنى أنه منهم وللمعلوميه دين المسيحيه والمزعومـه أنهـآ أنزلت على يد عيسى ابن مريم لم تك كذلك , بل عيسى  يوحد الله ويدعو لعبـآدته فقط كمآ أمره الله وفي ذلك الوقت لم تسمى الدين بـ ” المسيحيه ” إلآ بعد أربعة قرون من وفآة عيسى عليه السلآم .. وهم أطلقوا عليها كذلك بعد التحريف في كتبهم  !! وأمـآ الــآخر يحمد الله على نعمة العقل الذي ميزه به ويزدآد يقينــاً وحباً وتعلقاً بالله وحده وبمبآدئ وثقافة الإسلآم المبنيه على قآعده قويه يحكمهـآ السيطره على الشهوآت والإخلاص له في كل شيء !

أتقول ثرثره … سأبدأ بشيء لربمـآ ترآه استطرآداً لكن لا عليك .. المهم أنه سيولد فكرة مآ في رأسك ( أتمنى ألآ يجعلك تفكر بأني جننت ) قولي , هل الإسلآم يدعوك للتفكر !؟, أو برأيك مآلذي يدفعك للتفكير , مآالذي يجعلك تريد أن تفكر أكثــر وتحلل بطريقه مختلفه !؟ , ربمآ ظهرت في رأسك فكره معينه غير التي سأقولهـآ ….. ” القرآن ” , نعم القرآن يدعوك للتفكر ! سأقول لك كيف .. حينمـآ تقرأ كتآباً يقول فيه مثلاً : ( إن الله ميز الإنسـآن عن سآئر المخلوقـآت بالعقل , أفلا تتفكر في ذلك ! ) حسناً ,اليس ذلك دعوه لعقلك – حينمآ تقرأ ” أفلا تتفكر في ذلك ” -لكي تترك الكتآب قليلاً وتفكر بمـآ سطره الكآتب  ! هنـآ إذن ” دعوه للتفكير ”  ! مآذا لو أوصآك الكآتب قبل أن تقرأ بأن تفكر وأن تتدبر ذلك الكتآب وأن لا تمر بفكره إلآ وأنت قد فهمتــه جيداً , أليس ذلك دفعه قويــه لكي تجعلك تتدبر وتتفكر !؟ بالطبع نعــم وبالتآلي سيصبح التفكير والتحليل عـآدة لديك  .. هذا هو القرآن  .. لكنه مختلف عن كل الكتب ؛ مختلف بشدهـ  .. هنـآك  ” الله ” الذي يقول لك تدبر وتفهم آيــآتي .. وفي أكثر من موضع يقول ( أفلآ تعقلون , أفلآ تتفكرون )   ..  ونحن نشك بأن الإسلآم هو من جعلنــآ متخلفون ولا نفكر , يآللحـآل المؤسف !

 

 

Advertisements

10 thoughts on “شتى ـآآ !

  1. كل مافي “حيزائيل” يتغير ويختلف إلا القرآن ..

    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

    فعلاً “هذا هو القرآن”.. رفيقنا في ظلمات الحياة الوعرة..

    وانيسنا إذا ضاقت الدنيا .. ودليلنا لفهم لغز الحياة المحير !

    جزاك الله خيرا ً.. وسلمتـ انآملكـ ..

    • الحيآة ليست أحجيه بقدر مآهي مرحله لفرض قوآنين إلهيه هي بحد ذآتهـآ تحتآج فكا للغزهـآ ,
      شكراً لك .

  2. مالقرآن الا دعوة للتفكير والتامل والبحث عن الحقيقة
    دمتي بخير
    وشكراً كبيرة..

    • نعم هو كذلك ,
      القرآن جنتنـآ في لهيب نيرآن الـ ” حيزآئل ” ,
      هو المؤنس ,
      تذكري ذلك .. !
      شكراً لوجودك كثيراً ..()

  3. إسمها حيآهـ لأن الله أحياها بنـا وبمخلوقاته ..
    لكـن نحن من ناقضنا معناها ..
    وأقتبس منك ” ونحن نشك بأن الإسلآم هو من جعلنــآ متخلفون ولا نفكر” ..
    نعم فـ بعض أبناء هذآ الدين يسمون دينهم بـ “دين الرجعية” ويظنون بأن الإسلام هو من يرجعنا الى الوراء .. لكن بالعكس لو ننظر الى غيرنا من الأجانب وكيفية إحترامهم لعملهم ولوقتهم وتفكرنا قليلا لوجدنـآ أن هذه هي (أمور ديننا الحنيف) لكن نحن من اصبحنا رجعيين بتخلينا عنـه ..

    شكرآ على هذا الطرح ~

    • كثيرون يَ صديقتي كثيرون من يفكرون بذلك !
      يكتفي فقط أنهم يتخذون ” المطوع ” وكأنه شآذ أو منبوذ ,وأضيفي إلى ذلك أن من يلتزم بدين الله قلباً وقالباً فهو غير متطور البته , هذا من جآنب المجتمع , أمآ على مستوى الدوله فهنـآك العجب العجآب , بدل من ان يقوموا ببلورة السيآسه في مصلحـة الدين , أصبح العكس .. يبلورون الدين لأجل السيآسه , فيحللون الإختلاط وكشف الوجه .. الخ !
      شكراً لأنكِ هنــآ !

  4. لماذا نقرأ القرآن ؟

    عبادة لاشك ,,

    كيف نقرأ القرآن ؟

    بعقولنا أم بقلوبنا ؟!

    ويلٌ لنا أن لم يجاوز سوى ألسنتنا !!

    جعلنا الله وإياكم من الحافظين له العاملين به ,,

    • أهلاً بك .
      حقاً ويل لنا , حلاوة القرآن أن نتعمق في معانيه .
      ” جعلنا الله وإياكم من الحافظين له والعاملين به ”
      آمين () .

  5. تدوينتكـ راقتني..
    أحببت تلكت الفلسفة الطاغيـة..
    وبين سطورهآآ تمازوج وتماوج على نآآي الرقي,,,
    رائعة رمادية,’’
    لن أتحدث عن تدوينتكـ فبحد ذاتهآ روعة لاتوصف#@@
    ولكن سأكتفي بنصيحة أسديهآآ لكـ من أخت أحببتكـ حقيقة:
    أدهشني أسلوبكـ الرائع وطريقة مداعبتك لتلكـ الأفكار لتسلل لعقولنا,,
    نصيحتي:
    اسلوبك اسلوب داعية فادعي لدينه سبحانه وامري بالمعروف وانيه عن المنكر,’’
    ولكن حقيقة أدهشني اسلوبكت::
    >>فلطالما تمنيت أن أكون كذلكـ

    • أهلاً رغد ,
      تعمدت حقاً إلى أن أرد عليك متأخراً , لا أعلم لما .
      لستُ بتلك التي تستطيع حمل مسمى ” داعية ” في عنقها .
      لكني أستطيع فعله من دون أي مسمى , أستطيع كما أنا , إيصال الرسالة
      التي أمر الله بها كل إنسان عاقل بالغ , فـ والله هذا مغزى الحياة السامي
      ” الـأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ” .
      ولست أحب تصنيف اسلوبي تحت مسمى معين أو اتجاه , ربما إلى حين .
      تزهو المدونه بكِ رغد , وأحتاج إلى الكثير مثلك .
      شكراً على الإطراء .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s